white
3ayz t4trk yala besor3a m4 3ayz br7tk ent 7or Razz
white

friday
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول
ابيض * ابيض : 81
رأي الدين في موضوع الطلاق

شاطر | 
 

 عن العين الحسوده

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
white
Admin
avatar

عدد المساهمات : 121
نشاطك : 308
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/11/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: عن العين الحسوده   الخميس 7 يناير - 16:17

يقول الله تعالى:


}
وإن يكاد الذين كفروا ليزلقونك بأبصارهم
لما سمعوا الذكر ويقولون إنه لمجنون وما هو إلا ذكر للعالمين {



يقول ابن كثير : قال ابن عباس ومجاهد وغيرهما
"ليزلقونك" لينفذونك "بأبصارهم" أي يعينونك بأبصارهم بمعنى
يحسدونك لبغضهم إياك لولا وقاية الله لك وحمايته إياك منهم . وفي هذه الآية دليل
على أن العين إصابتها وتأثيرها حق بأمر الله عز وجل كما وردت بذلك الأحاديث
المروية من طرق متعددة كثيرة.



ويقول سبحانه تعالى : } وَدّ كَثِيرٌ مّنْ
أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدّونَكُم مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفّاراً حَسَداً
مّنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مّن بَعْدِ مَا تَبَيّنَ لَهُمُ الْحَقّ فَاعْفُواْ
وَاصْفَحُواْ حَتّىَ يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ إِنّ اللّهَ عَلَىَ كُلّ شَيْءٍ
قَدِيرٌ { [البقرة :109] ويقول تعالى:}أَمْ يَحْسُدُونَ النّاسَ عَلَىَ مَآ
آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَآ آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ
وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مّلْكاً عَظِيماً{[النساء:54] ، ويقول تعالى :
}وَمِن شَرّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ{ .



تعريف الحسد : يقول ابن القيم في كتابه
بدائع الفوائد اصل الحسد : هو بغض نعمة الله على المحسود وتمني زوالها أ.هـ.



ويذكر العلماء أن مراتب الحسد أربعة وهي :


الاولى : تمني زوال النعمة عن المنعم عليه ولو
لم تنتقل للحاسد.




مُـداراته عَزت، وعَز مَنَالُها

داريت كُل الناسِ لكن حاسدي

إذا كـان لا يُرضيه إلا زوالها

وكيفَ يداري المرءُ حاسدَ نعمةٍ



<P class="MsoNormal" align="right" style="text-align:right;direction:ltr;
unicode-bidi:embed">الثانية : تمني زوال
النعمة عن المنعم عليه وحصوله عليها .



الثالثة : تمني حصوله على مثل النعمة التي عند
المنعم عليه حتى لا يحصل التفاوت بينهما ، فإذا لم يستطع حصوله عليها تمنى زوالها
عن المنعم عليه.



الرابعة : حسد الغبطة ويسمى حسداً مجازاً وهو
تمني حصوله على مثل النعمة التي عند المنعم عليه من غير أن تزول عنه . روى البخاري
في صحيحه عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ
e
قَالَ لا حَسَدَ إلا فِي اثْنَتَيْنِ رَجُلٌ
عَلَّمَهُ اللَّهُ الْقُرْآنَ فَهُوَ يَتْلُوهُ آنَاءَ اللَّيْلِ وَآنَاءَ
النَّهَارِ فَسَمِعَهُ جَارٌ لَهُ فَقَالَ لَيْتَنِي أُوتِيتُ مِثْلَ مَا أُوتِيَ
فُلانٌ فَعَمِلْتُ مِثْلَ مَا يَعْمَلُ وَرَجلٌ آتَاهُ اللَّهُ مَالا فَهُوَ
يُهْلِكُهُ فِي الْحَقِّ فَقَالَ رَجُلٌ لَيْتَنِي أُوتِيتُ مِثْلَ مَا أُوتِيَ
فُلانٌ فَعَمِلْتُ مِثْلَ مَا يَعْمل .



تعريف العين: يقول ابن القيم في الزاد
" هي سهام تخرج من نفس الحاسد والعائن نحو المحسود والمعين تصيبه تارة وتخطيه
تارة " .



ويقول في كتابه بدائع الفوائد : العائن والحاسد
يشتركان في شيء ويفترقان في شيء ، فيشتركان في أن كل واحد منها تتكيف نفسه ،
وتتوجه نحو من يريد أذاه.



فالعائن : تتكيف نفسه عند مقابلة المعين
ومعاينته .



والحاسد : يحصل له ذلك عند غيبة المحسود وحضوره
أيضا .



ويفترقان في أن العائن قد يصيب من لا يحسده ،
من جماد أو حيوان أو زرع أو مال وإن كان لا يكاد ينفك من حسد صاحبه أ.هـ.



ويقول في كتابه الزاد الجزء الثالث : ونفس
العائن لا يتوقف تأثيرها على الرؤية بل قد يكون العائن أعمى فيوصف له الشيء فتؤثر
نفسه فيه وإن لم يره ، وكثير من العائنين يؤثرون في المعين بالوصف من غير رؤية
أ.هـ.



شيطان العين عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ
e الْعَيْنُ
حَقٌّ وَيَحْضُرُ بِهَا الشَّيْطَانُ وَحَسَدُ ابْنِ آدَمَ . حديث ضعيف رواه أحمد
في مسنده



يقول ابن القيم في كتابه بدائع الفوئد الجزء
الأول : والشيطان يقارن الساحر والحاسد، ويحادثهما ويصاحبهما ، ولكن الحاسد تعينه
الشياطين بلا استدعاء منه للشياطين ، لأن الحاسد شبيه بإبليس ، وهو في الحقيقة من
أتباعه . لأنه يطلب ما يحبه الشيطان من فساد الناس وزوال نعمة الله عنهم أ.هـ.



فالإنسان الحاسد العائن الحاقد يكون مصحوبا
بالشياطين ، إذ يجدونه بغيتهم وضالتهم ومن خلاله يتسلطون على المحسودين ، فهم عند
خروج اسهم الحسد من العائن يرونها فيقترنون بها ويدخلون في بدن المعيون من خلالها
ويتسلطون على جسد المحسود بما تطلبته عين الحاسد ، لأن العين في هذه الحالة تكون
لشيطان الحسد كالسحر لشيطان السحر ، ويكون الشيطان مربوطا بهذه العين ولا يمكن
إخراجه إلا بعد أن تنفك العين عن المعيون بالرقية أو بالاغتسال من أثر المعيون ،
وهذا لا يعني أن جميع حالات الحسد تكون مصحوبة بشيطان ولكن في بعض الحالات . ومن
الملاحظ والمعلوم بالتجربة أن العين المعجبة قليلا ما تكون مصحوبة بالمس أما العين
الحاسدة والسمية كثيراً ما تكون مصحوبة بالمس والله أعلم .



علاج الـمحسود يتم علاج المحسود بطرقتين هما
الأصل في العلاج وطرق أخرى ابتدعها العوام أذكر بعضا منها وأبداء بالأصل .



اغتسال المحسود بغسل العائن :


وتستخدم هذه الطريقة إذا عرف الحاسد ، يقول
رسول الله
e
قَالَ الْعَيْنُ
حَقٌّ وَلَوْ كَانَ شَيْءٌ سَابَقَ الْقَدَرَ سَبَقَتْهُ الْعَيْنُ وَإِذَا
اسْتُغْسِلْتُمْ فَاغْسِلُوا ( رواه مسلم في صحيحه ) ، وعَنْ عَائِشَةَ رَضِي
اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ كَانَ يُؤْمَرُ الْعَائِنُ فَيَتَوَضَّأُ ثُمَّ
يَغْتَسِلُ مِنْهُ الْمَعِينُ . رواه أبو داود



علاج المحسود بالرقية:


إذا لم يعرف العائن أو تحرج من مصارحته ، نلجأ
إلى رقية المحسود بالرقى والتحصينات الشرعية : أخرج مسلم في صحيحه عن حُصَيْن بْن
عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ كُنْتُ عِنْدَ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ فَقَالَ أَيُّكُمْ
رَأَى الْكَوْكَبَ الَّذِي انْقَضَّ البَارِحَةَ قُلْتُ أَنَا ثُمَّ قُلْتُ أَمَا
إِنِّي لَمْ أَكُنْ فِي صَلاةٍ وَلَكِنِّي لُدِغْتُ قَالَ فَمَاذَا صَنَعْتَ
قُلْتُ اسْتَرْقَيْتُ قَالَ فَمَا حَمَلَكَ عَلَى ذَلِكَ قُلْتُ حَدِيثٌ
حَدَّثَنَاهُ الشَّعْبِيُّ فَقَالَ وَمَا حَدَّثَكُمُ الشَّعْبِيُّ قُلْتُ
حَدَّثَنَا عَنْ بُرَيْدَةَ بْنِ حُصَيْبٍ الاسْلَمِيِّ أَنَّهُ قَالَ لا رُقْيَةَ
إلا مِنْ عَيْنٍ أَوْ حُمَةٍ . وعند مسلم عَنْ أَبِي نَضْرَةَ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ
أَنَّ جِبْرِيلَ أَتَى النَّبِيَّ
e
فَقَالَ
يَا مُحَمَّدُ اشْتَكَيْتَ فَقَالَ نَعَمْ قَالَ بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ مِنْ
كُلِّ شَيْءٍ يُؤْذِيكَ مِنْ شَرِّ كُلِّ نَفْسٍ أَوْ عَيْنِ حَاسِدٍ اللَّهُ
يَشْفِيكَ بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ .



علاج المحسود عند العوام :


يعالج عوام الناس الشخص المصاب بالعين عن طريق
أخذ شيئ من أثر العائن من عرقه أو بقايا طعامه ، أو قطعة من ثوبه أو غترته أو
طاقيته أو شيئاً من ملابسة ، أو شعره ثم يضعونه في الماء ويسقون المحسود بعضه
ويغتسل بالباقي ، ويضع البعض الأثر المأخوذ من العائن على النار ويتبخر به المعيون
. هذا في حالة معرفة العائن والخوف من مصارحته واتهامه بالحسد ؛ يقول الشيخ محمد
بن صالح العثيمين : أما الأخذ من فضلاته العائدة من بوله أو غائطه فليس له أصل ،
وكذلك الأخذ من أثره وإنما الوارد ما سبق ذكره من غسل أعضائه وداخلة إزاره ولعل
مثلها داخلة غترته وطاقيته وثوبه والله اعلم أ.هـ.



أما إذا عرف العائن ولم يكن من حرج أن يخبر بان
عينه أصابت المعيون فالعوام تطلب من العائن ، أن ينفث على جسم المعيون ويذكر الله
ويبرك عليه ، أما في حالة عدم معرفة العائن فيستخدم الشب وبعض الأعشاب التي يعرفها
كثيراً من أصحاب العطارة .



الوقاية من العين : إن الوقاية من العين
تكون بالمحافظة على الأذكار والأدعية الصحيحة الواردة عن المصطفى
e
،
وعدم إظهار النعمة على أكمل صورة عند من
عرف عنه الحسد والجشع والغيرة ، وقد ذكر البغوي أن عثمان رضي الله عنه رأى صبيا
مليحا فقالSad دسموا نونته لئلا تصيبه العين ) ، أي غيروا من شكله وجماله ، يقول
الشاعر :




من شر أعينهمْ بعَيْب واحدِ

شَخَصَ الأنامُ إلى كمالك فاستَعِذْ



<P class="MsoNormal" align="right" style="text-align:right;direction:ltr;
unicode-bidi:embed">أما ما يفعله بعض
جهلة الناس اليوم من تعليق الودع والخرز والتمائم وشكل الكف في وسطه عين مرسومة
وأشكال أخرى كثيرة تعتقد بها وتفعلها العوام لدفع العين ، هذه الأمور هي في
الحقيقة ليست من الدين ولم يرد فيها حديث صحيح ولا حتى حديث ضعيف ، بل ورد النهي
عنها كما جاء في الحديث في مسند أحمد عن عُقْبَةَ بن عَامِرٍ يَقُولُ سَمِعْتُ
رَسُولَ اللَّهِ
e
يَقُولُ مَنْ
تَعَلَّقَ تَمِيمَةً فَلا أَتَمَّ اللَّهُ لَهُ وَمَنْ تَعَلَّقَ وَدَعَةً فَلا
وَدَعَ اللَّهُ لَهُ ، وعند الترمذي عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ
أَبِي لَيْلَى عَنْ عِيسَى أَخِيهِ قَالَ دَخَلْتُ عَلَى عَبْدِ اللَّهِ بْنِ
عُكَيْمٍ أَبِي مَعْبَدِ الْجُهَنِيِّ أَعُودُهُ وَبِهِ حُمْرَةٌ فَقُلْنَا ألا
تُعَلِّقُ شَيْئًا قَالَ الْمَوْتُ أَقْرَبُ مِنْ ذَلِكَ قَالَ النَّبِيُّ
e
مَنْ تَعَلَّقَ شَيْئًا وُكِلَ إِلَيْهِ
.



بعض الأحاديث الواردة في العين العين تصيب
نبينا محمد
e: عَنْ عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ e أَنَّهَا قَالَتْ كَانَ إِذَا اشْتَكَى رَسُولُ
اللَّهِ
e
رَقَاهُ جِبْرِيلُ
قَالَ بِسْمِ اللَّهِ يُبْرِيكَ وَمِنْ كُلِّ دَاءٍ يَشْفِيكَ وَمِنْ شَرِّ
حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ وَشَرِّ كُلِّ ذِي عَيْنٍ. رواه مسلم.



وعَنْ أَبِي نَضْرَةَ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ أَنَّ
جِبْرِيلَ أَتَى النَّبِيَّ
e
فَقَالَ
يَا مُحَمَّدُ اشْتَكَيْتَ فَقَالَ نَعَمْ قَالَ بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ مِنْ
كُلِّ شَيْءٍ يُؤْذِيكَ مِنْ شَرِّ كُلِّ نَفْسٍ أَوْ عَيْنِ حَاسِدٍ اللَّهُ يَشْفِيكَ
بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ . رواه مسلم



وعند ابن ماجة عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ
جَاءَ النَّبِيُّ
e
يَعُودُنِي
فَقَالَ لِي ألا أَرْقِيكَ بِرُقْيَةٍ جَاءَنِي بِهَا جِبْرَائِيلُ قُلْتُ بِأَبِي
وَأُمِّي بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ وَاللَّهُ
يَشْفِيكَ مِنْ كُلِّ دَاءٍ فِيكَ ( مِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ
وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ ) ثَلاثَ مَرَّاتٍ.



وعند ابن ماجة عَنْ عُمَيْرٍ أَنَّهُ سَمِعَ
جُنَادَةَ بْنَ أَبِي أُمَيَّةَ قَالَ سَمِعْتُ عُبَادَةَ بْنَ الصَّامِتِ يَقُولُ
أَتَى جِبْرَائِيلُ عَلَيْهِ السَّلام النَّبِيَّ
e
وَهُوَ يُوعَكُ فَقَالَ بِسْمِ اللَّهِ
أَرْقِيكَ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ يُؤْذِيكَ مِنْ حَسَدِ حَاسِدٍ وَمِنْ كُلِّ عَيْنٍ
اللَّهُ يَشْفِيكَ.



وعند أحمد عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها
قَالَتْ كُنْتُ أَرْقِي رَسُولَ اللَّهِ
e
مِنَ
الْعَيْنِ فَأَضَعُ يَدِي عَلَى صَدْرِهِ وَأَقُولُ امْسَحِ الْبَاسَ رَبَّ
النَّاسِ بِيَدِكَ الشِّفَاءُ لا كَاشِفَ لَهُ ألا أَنْتَ .



العين تصرع الرجال : جاء في مسند الإمام أحمد
عَنْ أَبِي أُمَامَةَ بْنِ سَهْلِ بْنِ حُنَيْفٍ أَنَّ أَبَاهُ حَدَّثَهُ أَنَّ
رَسُولَ اللَّهِ
e
خَرَجَ وَسَارُوا
مَعَهُ نَحْوَ مَكَّةَ حَتَّى إِذَا كَانُوا بِشِعْبِ الْخَزَّارِ مِنَ
الْجُحْفَةِ اغْتَسَلَ سَهْلُ بْنُ حُنَيْفٍ وَكَانَ رَجُلا أَبْيَضَ حَسَنَ
الْجِسْمِ وَالْجِلْدِ فَنَظَرَ إِلَيْهِ عَامِرُ بْنُ رَبِيعَةَ أَخُو بَنِي
عَدِيِّ بْنِ كَعْبٍ وَهُوَ يَغْتَسِلُ فَقَالَ مَا رَأَيْتُ كَالْيَوْمِ وَلا
جِلْدَ مُخَبَّأَةٍ فَلُبِطَ سَهْلٌ فَأُتِيَ رَسُولُ اللَّهِ
e
فَقيلَ لَهُ يَا رَسُولَ اللَّهِ هَلْ لَكَ فِي
سَهْلٍ وَاللَّهِ مَا يَرْفَعُ رَأْسَهُ وَمَا يُفِيقُ قَالَ هلْ تَتَّهِمُونَ
فِيهِ مِنْ أَحَدٍ قَالُوا نَظَرَ إِلَيْهِ عَامِرُ بْنُ رَبِيعَةَ فَدَعَا
رَسُولُ اللَّهِ
e
عَامِرًا
فَتَغَيَّظَ عَلَيْهِ وَقَالَ عَلامَ يَقْتُلُ أَحَدُكُمْ أَخَاهُ هَلا إِذَا
رَأَيْتَ مَا يُعْجِبُكَ بَرَّكْتَ ثُمَّ قَالَ لَهُ اغْتَسِلْ لَهُ فَغَسَلَ
وَجْهَهُ وَيَدَيْهِ وَمِرْفَقَيْهِ وَرُكْبَتَيْهِ وَأَطْرَافَ رِجْلَيْهِ
وَدَاخِلَةَ إِزَارِهِ فِي قَدَحٍ ثُمَّ صُبَّ ذَلِكَ الْمَاءُ عَلَيْهِ يَصُبُّهُ
رَجُلٌ عَلَى رَأْسِهِ وَظَهْرِهِ مِنْ خَلْفِهِ يُكْفِئُ الْقَدَحَ وَرَاءَهُ
فَفَعَلَ بِهِ ذَلِكَ فَرَاحَ سَهْلٌ مَعَ النَّاسِ لَيْسَ بِهِ بَأْسٌ . وفي
رواية قَالَ فَضَرَبَ صَدْرَهُ بِيَدِهِ ثُمَّ قَالَ اللَّهُمَّ أَذْهِبْ عَنْهُ
حَرَّهَا وَبَرْدَهَا وَوَصَبَهَا قَالَ فَقَامَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ
e
إِذَا رَأَى أَحَدُكُمْ مِنْ أَخِيهِ
أَوْ مِنْ نَفْسِهِ أَوْ مِنْ مَالِهِ مَا يُعْجِبُهُ فَلْيُبَرِّكْهُ فَإِنَّ
الْعَيْنَ حَقٌّ . وفي رواية عند مالك في الموطأ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي
أُمَامَةَ بْنِ سَهْلِ بْنِ حُنَيْفٍ أَنَّهُ سَمِعَ أَبَاهُ يَقُولُ اغْتَسَلَ
أَبِي سَهْلُ بْنُ حُنَيْفٍ بِالْخَرَّارِ فَنَزَعَ جُبَّةً كَانَتْ عَلَيْهِ
وَعَامِرُ بْنُ رَبِيعَةَ يَنْظُرُ قَالَ وَكَانَ سَهْلٌ رَجُلا أَبْيَضَ حَسَنَ
الْجِلْدِ قَالَ فَقَالَ لَهُ عَامِرُ بْنُ رَبِيعَةَ مَا رَأَيْتُ كَالْيَوْمِ
وَلا جِلْدَ عَذْرَاءَ قَالَ فَوُعِكَ سَهْلٌ مَكَانَهُ وَاشْتَدَّ وَعْكُهُ
فَأُتِيَ رَسُولُ اللَّهِ
e
فَأُخْبِرَ
أَنَّ سَهْلا وُعِكَ وَأَنَّهُ غَيْرُ رَائِحٍ مَعَكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ
فَأَتَاهُ رَسُولُ اللَّهِ
e
فَأَخْبَرَهُ
سَهْلٌ بِالَّذِي كَانَ مِنْ أَمْرِ عَامِرٍ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ
e
عَلَامَ يَقْتُلُ أَحَدُكُمْ أَخَاهُ ألا
بَرَّكْتَ إِنَّ الْعَيْنَ حَقٌّ تَوَضَّأْ لَهُ فَتَوَضَّأَ لَهُ عَامِرٌ فَرَاحَ
سَهْلٌ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ
e
لَيْسَ
بِهِ بَأْسٌ .وفي رواية عن أبي داود وأحمد عن عُثْمَانُ بْنُ حَكِيمٍ قَالَ
حَدَّثَتْنِي جَدَّتِي الرَّبَابُ وَقَالَ يُونُسُ فِي حَدِيثِهِ قَالَتْ سَمِعْتُ
سَهْلَ بْنَ حُنَيْفٍ يَقُولُ مَرَرْنَا بِسَيْلٍ فَدَخَلْتُ فَاغْتَسَلْتُ مِنْهُ
فَخَرَجْتُ مَحْمُومًا فَنُمِيَ ذَلِكَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ
e
فَقَالَ مُرُوا أَبَا ثَابِتٍ يَتَعَوَّذُ
قُلْتُ يَا سَيِّدِي وَالرُّقَى صَالِحَةٌ قَالَ لا رُقْيَةَ إِلا فِي نَفْسٍ أَوْ
حُمَةٍ أَوْ لَدْغَةٍ قَالَ عَفَّانُ النَّظْرَةُ وَاللَّدْغَةُ وَالْحُمَةُ .



يستنبط من مرويات هذا الحديث:


- أن العين تصرع الإنسان بل وتقتله .


- إن من أعرض العين الحرارة والبرودة ولزوم
الوجع.



- السؤال عمن يتهم بأنه أعان المعيون وطلب الغسل
منه .



- اغتسال العائن للمعين من أنفع علاجات العين .


- الحمى من أعراض العين أحيانا .


- التبريك يبطل مفعول العين ويمنع الإصابة بها .
وصفة التبريك أن يقول " تبارك الله أحسن الخالقين ، اللهم بارك فيه " أو
يقول " اللهم بارك عليه " ومما يدفع به الإصابة بالعين " ما شاء
الله لا قوة بالله " . انظر الزاد الجزء الثالث وعند ابن السني في عمل اليوم
والليلة عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله
e
قال : " من رأى شيئا فأعجبه فقال : ما شاء
الله لا قوة إلا بالله لم يضره.



العين تصيب النساء :


أخرج مسلم في صحيحه عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ
شَدَّادٍ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ
e
يَأْمُرُنِي أَنْ أَسْتَرْقِيَ مِنَ الْعَيْنِ
. وروى مسلم عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ عَنْ زَيْنَبَ بِنْتِ أُمِّ سَلَمَةَ
عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ
e
أَنَّ
رَسُولَ اللَّهِ
e
قَالَ لِجَارِيَةٍ
فِي بَيْتِ أُمِّ سَلَمَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ
e
رَأَى
بِوَجْهِهَا سَفْعَةً فَقَالَ بِهَا نَظْرَةٌ فَاسْتَرْقُوا لَهَا يَعْنِي
بِوَجْهِهَا صُفْرَةً.



النظرة عين من نظر الجن ، يعني بها عين أصابتها
من نظر الجن .



سفعة قيل هي أثر سواد في الوجه ، وقيل هي صفرة
في الوجه ، وقيل هي حمرة بسواد وقيل سواد وسحور في الوجه ، وقيل هي لون يخالف لون
الوجه. ولعل كل ما قيل فيها صحيح وذلك بإختلاف لون البشرة، فلو كان الوجه أحمر
فالسفعة سواد صرف ، وإن كان أبيض فالسفعة صفرة ، وإن كان أسمر فالسفعة حمرة يعلوها
سواد.



العين تصيب الأطفال : عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ
رَضِي اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ كَانَ النَّبِيُّ
e يُعَوِّذُ الْحَسَنَ وَالْحُسَيْنَ وَيَقُولُ
إِنَّ أَبَاكُمَا كَانَ يُعَوِّذُ بِهَا إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ أَعُوذُ
بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ وَهَامَّةٍ وَمِنْ كُلِّ
عَيْنٍ لامَّةٍ . رواه البخاري وفي رواية عن الترمذي عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ
كَانَ رَسُولُ اللَّهِ
e
يُعَوِّذُ
الْحَسَنَ وَالْحُسَيْنَ يَقُولُ أُعِيذُكُمَا بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ
مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ وَهَامَّةٍ وَمِنْ كُلِّ عَيْنٍ لامَّةٍ وَيَقُولُ هَكَذَا
كَانَ إِبْرَاهِيمُ يُعَوِّذُ إِسْحَقَ وَإِسْمَعِيلَ عَلَيْهِمْ السَّلام .



يستفاد من هذا الحديث أن العين يحترز منها
بالرقية ، والأطفال معرضون للإصابة بالعين ، ربما لجهلهم بالأدعية والتعوذات
الإلهية ، أو لكون الطفل في هذه المرحلة يلفت الانتباه بحركاته وذكائه وقوة
ملاحظته أو دعابته أو لجمال منظره أو لتميزه على أقرانه وتفوقه عليهم.



وعند الحافظ بن عساكر عن علي رضي الله عنه أن
جبريل أتى النبي
e
فوافقه مغتما فقال
يا محمد ما هذا الغم الذي أراه في وجهك؟ قال "الحسن والحسين أصابتهما
عين" قال صدق بالعين فإن العين حق أفلا عوذتهما بهؤلاء الكلمات؟ قال
"وما هن يا جبريل؟" قال: قل اللهم ذا السلطان العظيم والمن القديم ذا
الوجه الكريم ولي الكلمات التامات والدعوات المستجابات عاف الحسن والحسين من أنفس
الجن وأعين الإنس فقالها النبي
e
فقاما
يلعبان بين يده فقال النبي
e "
عوذوا
أنفسكم ونساءكم وأولادكم بهذا التعويذ فإنه لم يتعوذ المتعوذون بمثله"



وعند مسلم في صحيحه عنَ جَابِر بْن عَبْدِ
اللَّهِ يَقُول رَخَّصَ النَّبِيُّ
e
لآلِ
حَزْمٍ فِي رُقْيَةِ الْحَيَّةِ وَقَالَ لأَسمَاءَ بِنْتِ عُمَيْسٍ مَا لِي أَرَى
أَجْسَامَ بَنِي أَخِي ضَارِعَةً تُصِيبُهُمُ الْحَاجَةُ قَالَتْ لا وَلَكِنِ
الْعَيْنُ تُسْرِعُ إِلَيْهِمْ قَالَ ارْقِيهِمْ قَالَتْ فَعَرَضْتُ عَلَيْهِ
فَقَالَ ارْقِيهِمْ .



يستنبط من هذا الحديث أن لبعض الناس قابلية
فطريه للعين أكثر من غيرهم.



ويستفاد منه أن من علامات العين النحول والضعف
البدني .



كما يستفاد من هذا الحديث وحديث الجارية التي
بها النظرة ، والحديث الذي رواه أحمد عَنْ عَمْرَةَ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ دَخَلَ
النَّبِيُّ
e
فَسَمِعَ صَوْتَ
صَبِيٍّ يَبْكِي فَقَالَ مَا لِصَبِيِّكُمْ هَذَا يَبْكِي فَهَلا اسْتَرْقَيْتُمْ
لَهُ مِنَ الْعَيْنِ. وفي رواية مالك في موطئه عن عُرْوَةَ بْن الزُّبَيْرِ
حَدَّثَهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ
e
دَخَلَ
بَيْتَ أُمِّ سَلَمَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ
e
وَفِي
الْبَيْتِ صَبِيٌّ يَبْكِي فَذَكَرُوا لَهُ أَنَّ بِهِ الْعَيْنَ قَالَ عُرْوَةُ
فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ
e
أَلا
تَسْتَرْقُونَ لَهُ مِنَ الْعَيْنِ.



والحديث الذي أخرجه البخاري في صحيحه عن
إِسْرَائِيلَ عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عَبْدِاللَّهِ بْنِ مَوْهَبٍ قَالَ أَرْسَلَنِي
أَهْلِي إِلَى أُمِّ سَلَمَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ
e
بِقَدَحٍ مِنْ مَاءٍ وَقَبَضَ إِسْرَائِيلُ
ثَلاثَ أَصَابِعَ مِنْ قُصَّةٍ فِيهِ شَعَرٌ مِنْ شَعَرِ النَّبِيِّ
e
وَكَانَ إِذَا أَصَابَ الإِنْسَانَ عَيْنٌ أَوْ
شَيْءٌ بَعَثَ إِلَيْهَا مِخْضَبَهُ فَاطّلَعْتُ فِي الْجُلْجُلِ فَرَأَيْتُ
شَعَرَاتٍ حُمْرًا .



قلت هذه الأحاديث فيها دليل على أن الحكم على
إنسان ما أنه مصاب بعين ليس من الخوض في الأمور الغيبية في كل الأحوال.



العين تصيب الحيوان : عن جابر يرفعه :"
العين حق لتدخل الرجل القبر والجمل القدر" .



العين تصيب الطير: أخرج أحمد عَنِ ابْنِ
عَبَّاسٍ عَنِ النَّبِيِّ
e
قَالَ
الْعَيْنُ حَقٌّ تَسْتَنْزِلُ الْحَالِقَ .



رقية المحسود أعوذ بالله من الشيطان الرجيم


}
بِسْمِ اللّهِ الرّحْمنِ الرّحِيم {


}
الْحَمْدُ للّهِ رَبّ الْعَالَمِينَ *
الرّحْمنِ الرّحِيمِ * مَلِكِ يَوْمِ الدّينِ * إِيّاكَ نَعْبُدُ وإِيّاكَ
نَسْتَعِينُ * اهْدِنَا الصّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ * صِرَاطَ الّذِينَ أَنْعَمْتَ
عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِم وَلاَ الضّآلّينَ {



}
الَمَ * ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ
فِيهِ هُدًى لّلْمُتّقِين * الّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ
الصّلاةَ وَممّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ * والّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَآ
أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَآ أُنْزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالاَخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ *
أُوْلَئِكَ عَلَىَ هُدًى مّن رّبّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ {



}
اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاّ هُوَ الْحَيّ
الْقَيّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لّهُ مَا فِي السّمَاوَاتِ وَمَا
فِي الأرْضِ مَن ذَا الّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا
بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مّنْ عِلْمِهِ
إِلاّ بِمَا شَآءَ وَسِعَ كُرْسِيّهُ السّمَاوَاتِ وَالأرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ
حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيّ الْعَظِيمُ * لاَ إِكْرَاهَ فِي الدّينِ قَد
تّبَيّنَ الرّشْدُ مِنَ الْغَيّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطّاغُوتِ وَيْؤْمِن بِاللّهِ
فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ
عَلِيمٌ * اللّهُ وَلِيّ الّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُمْ مّنَ الظّلُمَاتِ إِلَى
النّورِ وَالّذِينَ كَفَرُوَاْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُمْ مّنَ
النّورِ إِلَى الظّلُمَاتِ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ {
[البقرة 255- 258]



}
آمَنَ الرّسُولُ بِمَآ أُنْزِلَ
إِلَيْهِ مِن رّبّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ
وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مّن رّسُلِهِ وَقَالُواْ
سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِير * لاَ يُكَلّفُ
اللّهُ نَفْساً إِلاّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ
رَبّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نّسِينَآ أَوْ أَخْطَأْنَا رَبّنَا وَلاَ تَحْمِلْ
عَلَيْنَآ إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبّنَا وَلاَ
تُحَمّلْنَا مَا لاَ طَاقـَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنّا وَاغْفِرْ لَنَا
وَارْحَمْنَآ أَنتَ مَوْلاَنَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ {



}
يَكَادُ الْبَرْقُ يَخْطَفُ
أَبْصَارَهُمْ كُلّمَا أَضَآءَ لَهُمْ مّشَوْاْ فِيهِ وَإِذَآ أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ
قَامُواْ وَلَوْ شَآءَ اللّهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ إِنّ اللّهَ
عَلَىَ كُلّ شَيْءٍ قَدِيرٌ { البقرة 20



}
قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبّكَ يُبَيّن
لّنَا مَا لَوْنُهَا قَالَ إِنّهُ يَقُولُ إِنّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَآءُ فَاقِعٌ
لّوْنُهَا تَسُرّ النّاظِرِينَ { [البقرة: 69]



}
وَدّ كَثِيرٌ مّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ
لَوْ يَرُدّونَكُم مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفّاراً حَسَداً مّنْ عِنْدِ
أَنْفُسِهِمْ مّن بَعْدِ مَا تَبَيّنَ لَهُمُ الْحَقّ فَاعْفُواْ وَاصْفَحُواْ
حَتّىَ يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ إِنّ اللّهَ عَلَىَ كُلّ شَيْءٍ قَدِيرٌ {
[البقرة: 109]



}أَمْ يَحْسُدُونَ النّاسَ عَلَىَ مَآ آتَاهُمُ
اللّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَآ آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ
وَآتَيْنَاهُمْ مّلْكاً عَظِيماً{ [النساء: 54]



}
وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السّمَاءِ
بُرُوجاً وَزَيّنّاهَا لِلنّاظِرِينَ * وَحَفِظْنَاهَا مِن كُلّ شَيْطَانٍ رّجِيمٍ
* إِلاّ مَنِ اسْتَرَقَ السّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مّبِينٌ { [الحجر :16-18]



}
وَلا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا
مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنيَا
لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَى{ [طه:131]



}
وَلَوْلآ إِذْ دَخَلْتَ جَنّتَكَ قُلْتَ
مَا شَآءَ اللّهُ لاَ قُوّةَ إِلاّ بِاللّهِ إِن تَرَنِ أَنَاْ أَقَلّ مِنكَ
مَالاً وَوَلَداً { :الكهف:39]



}فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النّجُومِ* فَقَالَ
إِنّي سَقِيمٌ * فَتَوَلّوْاْ عَنْهُ مُدْبِرِينَ{ [الصافات:88 – 90]



}
تَبَارَكَ الّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ
وَهُوَ عَلَىَ كُلّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * الّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ
لِيَبْلُوَكُمْ أَيّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ * الّذِي
خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً مّا تَرَىَ فِي خَلْقِ الرّحْمَنِ مِن
تَفَاوُتِ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَىَ مِن فُطُورٍ * ثُمّ ارجِعِ البَصَرَ
كَرّتَيْنِ يَنْقَلِبْ إِلَيْكَ البَصَرُ خَاسِئاً وَهُوَ حَسِيرٌ { [الملك:14]



}
وَإِن يَكَادُ الّذِينَ كَفَرُواْ
لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمّا سَمِعُواْ الذّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنّهُ
لَمَجْنُونٌ{ [القلم:51]



}
قَاتِلُوهُمْ يُعَذّبْهُمُ اللّهُ
بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ
مّؤْمِنِينَ * وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ وَيَتُوبُ اللّهُ عَلَىَ مَن يَشَآءُ
وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ{[التوبة:14-15]



}
يَأَيّهَا النّاسُ قَدْ جَآءَتْكُمْ
مّوْعِظَةٌ مّن رّبّكُمْ وَشِفَآءٌ لّمَا فِي الصّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ
لّلْمُؤْمِنِينَ { [يونس:57]



}
وَأَوْحَىَ رَبّكَ إِلَىَ النّحْلِ أَنِ
اتّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتاً وَمِنَ الشّجَرِ وَمِمّا يَعْرِشُونَ * ثُمّ
كُلِي مِن كُلّ الثّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن
بُطُونِهَا شَرَابٌ مّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَآءٌ لِلنّاسِ إِنّ فِي
ذَلِكَ لاَيَةً لّقَوْمٍ يَتَفَكّرُونَ{ [النحل: 68-69]



}
وَنُنَزّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ
شِفَآءٌ وَرَحْمَةٌ لّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظّالِمِينَ إَلاّ خَسَاراً{
[الإسراء: 82]



}
وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ {
[الشعراء:80]



}
وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآناً
أعْجَمِيّاً لّقَالُواْ لَوْلاَ فُصّلَتْ آيَاتُهُ ءَاعْجَمِيّ وَعَرَبِيّ قُلْ
هُوَ لِلّذِينَ آمَنُواْ هُدًى وَشِفَآءٌ وَالّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ فِيَ
آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مّكَانٍ
بَعِيدٍ{ [فصلت :44]



}
قُلْ هُوَ اللّهُ أَحَدٌ * اللّهُ
الصّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لّهُ كُفُواً أَحَدٌ {



}
قُلْ أَعُوذُ بِرَبّ الْفَلَقِ * مِن
شَرّ مَا خَلَقَ * وَمِن شَرّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرّ النّفّاثَاتِ فِي
الْعُقَدِ * وَمِن شَرّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ {



}
قُلْ أَعُوذُ بِرَبّ النّاسِ * مَلِكِ
النّاسِ * إِلَهِ النّاسِ * مِن شَرّ الْوَسْوَاسِ الْخَنّاسِ * الّذِى يُوَسْوِسُ
فِي صُدُورِ النّاسِ* مِنَ الْجِنّةِ وَالنّاسِ {



اللهم اصرف عنه ، حر العين ، وبرد العين ، ووصب
العين .



أعيذك بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة
ومن كل عين لامه.



اللهم رب الناس أذهب البأس ، واشف أنت الشافي ،
لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما .



بسم الله أرقيك ، من كل شيء يؤذيك ، من شر كل
نفس أو عين حاسد الله يشفيك ، بسم الله أرقيك .



تقرأ الرقية على المصاب مباشرة ، وتقرأها على
الماء ليغتسل به المصاب على أن يسكب الماء على بدنه مرة واحدة من خلفه بحيث يعم
جميع بدنه ، أو أن يضعه في حوض ويضيف عليه من الماء ما يعم جميع بدنه ويجلس فيه
لمدة ربع ساعة أو نحوها.



 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://white.yoo7.com
محمودرشاد

avatar

عدد المساهمات : 5
نشاطك : 5
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 03/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: عن العين الحسوده   الأربعاء 3 فبراير - 19:29

جزاك اللة كل خير يا محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عن العين الحسوده
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
white :: مواضيعي-
انتقل الى: